سأنتظرك في الجنة يا أمي - آخر كلمات الطفل نولان لامه قبل وفاته. أيلول
 

سأنتظرك في الجنة يا أمي

سأنتظرك في الجنة يا أمي
سأنتظرك في الجنة يا أمي، كانت هذه آخر كلمات الطفل نولان قبل أن ينتهي صراعه المرير مع مرض السرطان سنة 2017.
نشر 2020/12/22 13:22

سأنتظرك في الجنة يا أمي، كانت هذه آخر كلمات الطفل نولان قبل أن ينتهي صراعه المرير مع مرض السرطان سنة 2017.

تبدأ القصة عندما اكتشفت أمه رود أن ابنها يعاني من السرطان و أن لا مجال لعلاجه فقد استشرى المرض في جسده الضعيف حيث قامت الأورام بسد قصبته الهوائية و ضغطت على قلبه الصغير.

الأم: هل تشعر بضيق في التنفس؟

نولان: حسنًا … نعم

الأم: لابد أنك تشعر بألم رهيب ، حبيبي ، أليس كذلك ؟

نولان (يحرك رأسه): نعم

الأم: يا بني هذا المرض سيء ولست مجبرا على محاربته بعد الآن 

نولان (بسعادة): لا ؟ لكني سأصارعه من أجلك.

الأم: هل هذا ما  ستفعله؟ ستكافح المرض من أجلي؟

نولان: بالتأكيد

الأم: إذا كنت تقاتل من أجلي فما هو دوري؟ 

نولان(بابتسامة عريضة): أنت من تحافظين على سلامتي

الأم (بقلب مكسور): لم أعد أستطيع حمايتك يا حبيبي ، المكان الوحيد الذي يمكنك أن تكون فيه بأمان هو الجنة.

نولان: إذن سأذهب إلى الجنة وألعب حتى تأتين  سوف تأتين ، أليس كذلك؟

الأم: بالتأكيد سأفعل لأنك لن تتخلص مني بسهولة.

نولان: شكرا لك أمي ، الآن سوف ألعب مع أصدقائي

في النهاية علم نولان أنه سيموت قريبًا ، أخبر أمه كيف يريد أن تكون جنازته و ماذا سيرتدي المودعين يومها و أخبارها أيضا أن يتذكروه كشرطي .

إقرأ أيضاً :    تم تبني الكلب المسكين بعد 6 سنوات من الرفض

خلال أيامه الأخيرة لم يرغب نولان في ترك أمه للحظة و في يومه الأخير في هذا العالم ، تركته والدته لحظات قليلة لدخول الحمام ، فالتحق بها ونام على الأرض في انتظار مغادرتها .خرجت والدته من الحمام وحملته إلى غرفته وأغمضت عينيه بيديها. لتغطية الصبي الصغير في نوم عميق والسماح للموت بالاقتراب.

هكذا ستظل جملة سأنتظرك في الجنة يا أمي تدور في خلد هذه الأم إلى الأبد .