تمكنت من تغيير حياة آلاف الفقراء ثم رحلت! - أيلول تعرف على قصتها
 

تمكنت من تغيير حياة آلاف الفقراء ثم رحلت!

ليلي جانا
لم أختبر أبدًا أي شيء مثل الفقر الذي رأيته هناك ، وشعرت بالمعاناة الشديدة الناجمة عن الفقر
نشر 2020/12/22 12:20

لم تكن ليلي الطالبة بالثانوية  تعلم أنه بسفرها إلى غانا سنة 2000 ستتغير حياتها إلى الأبد.

رحلة تبدو بسيطة فهي جزء من برنامج تبادل الطلاب و المهمة الرئيسية هناك هي مساعدة الأطفال الفقراء المكفوفين في التعليم.

إقرأ أيضاً :    سأنتظرك في الجنة يا أمي

 لم أختبر أبدًا أي شيء مثل الفقر الذي رأيته هناك ، وشعرت بالمعاناة الشديدة الناجمة عن الفقر من خلال رؤية ما يجب على الناس فعله كل يوم للبقاء على قيد الحياة ، فقد ساعدني ذلك على فهم كيف يخنق الفقر الناس.

Leila Janah

توصلت ليلي إلى إستنتاج أن تغيير حياة الفقراء يمر عبر توفير فرص عمل لهم ، و هو ما قامت به ما أن تخرجت من جامعة هارفرد حيث قامت بتأسيس شركة مختصة بإنشاء البيانات في كينيا حيث تقوم بتوظيف أفراد من أوغندا و الهند و كينيا و وصل عدد موظفي الشركة إلى 11000 موظف أي أنها من أكبر الشركات في غرب إفريقيا .

قامت ليلي أيضا بتأسيس شركة LXMI سنة 2015 وهي شركة مختصة في إنتاج مستحضرات العناية بالبشرة شعارها   “الجمال من أجل الإنسانية” ،حيث قامت بتوظيف  مئات النساء الأفريقيات المهمشات و تدفع لهن 3 أضعاف متوسط الأجر المحلي. 

في النهاية توفيت ليلي سنة 2020 بعد اصابتها بنوع نادر من السرطان لكنها تركت العالم أفضل مما وجدته و سيستمر تأثيرها لعدة أجيال قادمة.